جريدة الانباء الالكترونية


من قلب مصر تصور الحدث اول باول يد واحده كى نرتقى بمصر بمصدقية الخبرتقوم بمصارعة الاحداث و تقدمها لكم كما فى الحقيقة و تقوم بعمل تحقيقات و تحريرات و سبق صحفى و تقدم لكم الاخبار الحقيقية و مهتمة بكل ما يهم القارىء المصرى و العربى
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» اقوى افلام الرعب 2012 تنين الظلام النارى مترجم سرفر مباشر
الخميس أبريل 05, 2012 9:43 am من طرف زائر

» المنتخب الوطنى يواجه تشاد ودياً الليلة بتشكيل اضطرارى
السبت مارس 31, 2012 12:31 pm من طرف Admin

» "الصقر" بعد تتويجه بلقب "عميد" لاعبى العالم
السبت مارس 31, 2012 12:29 pm من طرف Admin

» الدوليون ينتظمون فى تدريبات الأهلى استعدادا للبن
السبت مارس 31, 2012 12:27 pm من طرف Admin

» عبد ربه يحصل على "iPhone" بعد الفوز على الأهلى
السبت مارس 31, 2012 12:26 pm من طرف Admin

» ما بعد انسحاب الأزهر
السبت مارس 31, 2012 12:22 pm من طرف Admin

» إسرائيل تعلن حالة الطوارئ القصوى استعداداً للمسيرة الأكبر فى العالم دعماً لمدينة القدس.
السبت مارس 31, 2012 12:19 pm من طرف Admin

»  جنوب السودان تستفز العرب وتفتح سفارتها بمدينة القدس
السبت مارس 31, 2012 12:16 pm من طرف Admin

» العليا للرئاسة: أبو إسماعيل سابع متقدم للرئاسة
السبت مارس 31, 2012 12:08 pm من طرف Admin

» العوا يدعو الحرية والعدالة والنور للتخلى عن أماكن فى "التأسيسية"
السبت مارس 31, 2012 12:06 pm من طرف Admin

» أبو إسماعيل: لجريدة الانباء قدمت 160 ألف توكيل وفوجئت بالحشد الجماهيرى
السبت مارس 31, 2012 12:04 pm من طرف Admin

» بكار ينفى إحالته للتحقيق من جانب الهيئة العليا للنور
السبت مارس 31, 2012 12:01 pm من طرف Admin

» الإمارات تغلق المعهد الديمقراطى الأمريكى بدبى على غرار القاهرة
السبت مارس 31, 2012 9:45 am من طرف Admin

» صدام الإخوان والعسكرى لتحقيق مصالح خاصة بالجماعة
السبت مارس 31, 2012 9:43 am من طرف Admin

» شفيق يتخطى حاجز الـ50 ألف توكيل وتوقعات بترشحه رسمياً خلال 48 ساعة
السبت مارس 31, 2012 9:41 am من طرف Admin

» محمد الدماطى: قانون المحاماة الجديد يعرض بالبرلمان خلال أسبوعين
السبت مارس 31, 2012 9:39 am من طرف Admin

» إصابة 10 أشخاص فى مشاجرة بالأقصر بسبب معاكسة فتاة
السبت مارس 31, 2012 9:36 am من طرف Admin

» ضبط 1180 لتر سولار قبل بيعها فى السوق السوداء بكفر الشيخ
السبت مارس 31, 2012 9:34 am من طرف Admin

» حبس نجار وزوجته اشتركا فى قتل عامل منعهم من بيع المخدرات بدار السلام
السبت مارس 31, 2012 9:32 am من طرف Admin

» ضبط شبكة دعارة بمدينة نصر
السبت مارس 31, 2012 9:30 am من طرف Admin

» طالبة تدعى تعرضها للاختطاف وتسافر الصعيد هربا من جحيم والدها
السبت مارس 31, 2012 9:27 am من طرف Admin

» بلاغ ضد مدير مستشفى بالإسماعيلية بعد وفاة طفل رفضت استقباله
السبت مارس 31, 2012 9:23 am من طرف Admin

» ضبط 4 أشخاص بحوزتهم بانجو وحشيش و500 قرص مخدر بالغربية
السبت مارس 31, 2012 9:19 am من طرف Admin

» الحرية والعدالة : مؤيدو أبوالفتوح ببنى سويف ليسوا بالمكتب الإدارى للجماعة
السبت مارس 17, 2012 4:08 pm من طرف Admin

» الجرين ايجلز : التراس الاهلى اصبح فوق الدولة
السبت مارس 17, 2012 4:06 pm من طرف Admin

» "العسكرى" يتمسك باستمرار "الاستشارى" ويعقد اجتماع مشترك خلال أيام
السبت مارس 17, 2012 3:59 pm من طرف Admin

» المظاهرات ضد الأسد تصل إلى ساحة العباسيين بدمشق
الجمعة مارس 09, 2012 12:33 pm من طرف Admin

» ابراهيم عيسي بصطاد في ااماء العكر علي خلفية حادث البلكيمي
الجمعة مارس 09, 2012 12:29 pm من طرف Admin

» الإسلامبولي: العسكري وقع في كمين مبارك
الجمعة مارس 09, 2012 12:27 pm من طرف Admin

» سبحان من خلق فأبدع ♥ ! مراحل خلق الانسان
الجمعة مارس 09, 2012 12:24 pm من طرف Admin

» اذا قرصتك نملة لا تقتلها بل.. أشكرها
الخميس مارس 08, 2012 8:38 pm من طرف Admin

» الشيخ ابى اسحاق الحوانى ودرس بعوان الامثال فى الكتاب والسنة اربعة اجزاء حصريا تحميل مباشر
الثلاثاء مارس 06, 2012 6:46 pm من طرف Admin

» الشيخ كشك ودرس بعنوان العظماء من اروع ما قال رحمه الله تحميل مباشر
الثلاثاء مارس 06, 2012 6:38 pm من طرف Admin

» الشيخ كشك وخطبة بعنوان الصبر تحميل مباشر
الثلاثاء مارس 06, 2012 6:31 pm من طرف Admin

» الشيخ كشك واقوى خطبة واقوى واشد رد على النصارى تحميل مباشر
الثلاثاء مارس 06, 2012 6:26 pm من طرف Admin

» الشيخ كشك خطبة بعنوان الرحمن على العرش استوى حصرى سرفر مباشر
الثلاثاء مارس 06, 2012 6:18 pm من طرف Admin

» افضل الالعاب العائلية الان وحصرى لكل العائلة وتحتاج الى الذكاء فقط
الثلاثاء مارس 06, 2012 4:10 pm من طرف Admin

» فيلم الانمى الرائع 2012 جان هكس سرفر مباشر
الإثنين مارس 05, 2012 9:31 pm من طرف Admin

» كله الا القضاء
الإثنين مارس 05, 2012 4:07 pm من طرف Admin

» الصحافة الإسرائيلية: تل أبيب توقع مع قبرص أضخم مشروع كهربائى فى تاريخها
الإثنين مارس 05, 2012 4:03 pm من طرف Admin

» الكتاتنى يطرح مبادرة حول سوريا ويطالب بمشاركة الشباب فى صنع القرار
الإثنين مارس 05, 2012 3:58 pm من طرف Admin

» وقفة احتجاجية لـ6 إبريل للتنديد بسفر متهمى "التمويل الأجنبى"
الإثنين مارس 05, 2012 3:56 pm من طرف Admin

» "النور": سنجمع خُمس توقيعات "الشعب" لإسقاط عضوية البلكيمى
الإثنين مارس 05, 2012 3:53 pm من طرف Admin

» مسلحون يختطفون عاملا بمحطة تعاون الخانكة لرفضه بيع البنزين فى "جركن"
الإثنين مارس 05, 2012 3:48 pm من طرف Admin

» ضبط أسلحة أمريكية وإسرائيلية داخل سيارة بسوهاج
الإثنين مارس 05, 2012 3:45 pm من طرف Admin

» علاقة عاطفية مع شاب وراء اختفاء فتاة بالشرقية
الإثنين مارس 05, 2012 3:42 pm من طرف Admin

» مجهولون يهشمون رأس مريضة نفسيا لسرقتها بالقليوبية
الإثنين مارس 05, 2012 3:40 pm من طرف Admin

» مسلحون يقتحمون شقة ويقتلون صاحبها بمدينة بدر لسرقتها
الإثنين مارس 05, 2012 3:37 pm من طرف Admin

» http://el-anbaa.forumegypt.net/t302-topic#303
الإثنين مارس 05, 2012 3:35 pm من طرف Admin

» "اتحاد الثورة" يطالب بتمثيل الشباب فى اللجنة التأسيسية للدستور
الإثنين مارس 05, 2012 3:28 pm من طرف Admin

» الشرطة تفتح شارع الشيخ ريحان بعد مظاهرة لأمناء الشرطة المفصولين
الإثنين مارس 05, 2012 3:23 pm من طرف Admin

» خريجو الشريعة يحاولون اقتحام "دار القضاء" والأمن المركزى يطوق المبنى من الداخل
الإثنين مارس 05, 2012 3:20 pm من طرف Admin

» مصر تتسلم جثمان شاب قتلته إسرائيل على الحدود
الإثنين مارس 05, 2012 3:17 pm من طرف Admin

» النيابة تنتظر رد "الكتاتنى" على طلب استقالة "البلكيمى" من المجلس
الإثنين مارس 05, 2012 3:15 pm من طرف Admin

» نجل عمر عبد الرحمن: الخارجية نفت وجود صفقة لعودة والدى
الإثنين مارس 05, 2012 3:09 pm من طرف Admin

» المساعدات الإيرانية "القاتلة" تنهال على دمشق
الإثنين مارس 05, 2012 12:08 am من طرف Admin

» أنف البلكيمي يخرجه من حزب النور ويهدد بقاءه نائباً
الإثنين مارس 05, 2012 12:05 am من طرف Admin

» الفيصل: نأمل من أصدقاء سوريا نصحها بوقف قتل البشر
الإثنين مارس 05, 2012 12:01 am من طرف Admin

» سوريا 2012/3/4 اب يبكي ابنه لم يبقى منه غير رأسه++18
الأحد مارس 04, 2012 11:59 pm من طرف Admin

» مجلس الشعب يرفض صيغة اعتذار العليمي
السبت مارس 03, 2012 11:32 pm من طرف Admin

» فيلم الانمي The Smurfs
السبت مارس 03, 2012 10:08 pm من طرف Admin

» "بلاغ" من القس فلوباتير يتهم قناتى الناس والحكمة بالتحريض على قتله
السبت مارس 03, 2012 9:14 pm من طرف Admin

» حملت سفاحاً من جارها وادعت اغتصابها على يده
السبت مارس 03, 2012 9:10 pm من طرف Admin

» رئيس الجمهورية القادم
السبت مارس 03, 2012 9:05 pm من طرف Admin

» الصحافة الإسرائيلية: أجواء عدم الثقة تسيطر على اللقاء المرتقب بين نتانياهو وأوباما
السبت مارس 03, 2012 9:01 pm من طرف Admin

» "المصرى اليوم" تعلن استقالة مجدى الجلاد رسمياً من رئاسة التحرير
السبت مارس 03, 2012 8:52 pm من طرف Admin

» واشنطن ترد على الإفراج عن الأمريكيين بدعم القاهرة فى صندوق النقد
السبت مارس 03, 2012 8:49 pm من طرف Admin

» عمال شركة سراميكا كليوباترا يحتجزون أبو العينين وأسرته داخل مكتبه
السبت مارس 03, 2012 8:45 pm من طرف Admin

» حرق أربعة خيام فى حملة لتطهير ميدان التحرير من البلطجية
السبت مارس 03, 2012 8:43 pm من طرف Admin

» الصين تدعو الحكومة السورية والمسلحين لوقف العنف وبدء حوار
السبت مارس 03, 2012 8:38 pm من طرف Admin

» لجنة لحصر خسائر المترو جراء أعمال بلطجة بمحطة السادات
السبت مارس 03, 2012 5:21 pm من طرف Admin

» محكمة جنح بولاق ترفض دعوى اتهام ساويرس بازدراء الإسلام
السبت مارس 03, 2012 5:19 pm من طرف Admin

» النائب العام يحيل 40 بلاغا من بكري ضد بعض نشطاء الانترنت للتحقيق
السبت مارس 03, 2012 5:16 pm من طرف Admin

» الخميس ..دائرة جنايات جديدة تحاكم المتهمين في قضية التمويل الأجنبي
السبت مارس 03, 2012 5:14 pm من طرف Admin

» خير الله: مساومة ما بين القاهرة وواشنطن في قضية التمويل الاجنبى
السبت مارس 03, 2012 5:12 pm من طرف Admin

» احتجاجات أمام دار القضاء للمطالبة بالتحقيق فى سفر المتهمين الأمريكيين
السبت مارس 03, 2012 5:10 pm من طرف Admin

» رئيس البرلمان: اختيار أعضاء "التأسيسية" سيتم من جميع أطياف الشعب
السبت مارس 03, 2012 5:07 pm من طرف Admin

»  الجزء الأول من سلسلة الأنمى الرائعة Alvin and the Chipmunks 2007
السبت مارس 03, 2012 12:55 am من طرف Admin

»  فيلم الاكشن و الانيماشن الرائع The Adventures of Tintin 2011
السبت مارس 03, 2012 12:53 am من طرف Admin

»  فيلم الانيماشن والمغامره الرائع Happy Feet 2011
السبت مارس 03, 2012 12:50 am من طرف Admin

»  فيلم الانمى الرومانسى الرائع جدا Up 2009
السبت مارس 03, 2012 12:46 am من طرف Admin

» النيابة العامة : القضاء الأسباني يوافق على تسليم حسين سالم لمصر
الجمعة مارس 02, 2012 8:48 pm من طرف Admin

» الإخوان ترفض تصريحات "ماكين" وتنفى تورطها فى قضية التمويلات
الجمعة مارس 02, 2012 8:45 pm من طرف Admin

» "العفو": نرحب برفع حظر سفر المتهمين الأمريكيين..لكنه "غير كاف"
الجمعة مارس 02, 2012 8:42 pm من طرف Admin

» "الشيوخ" الامريكي: نرحب بقرار القضاء المصري حيال سفر النشطاء
الجمعة مارس 02, 2012 8:39 pm من طرف Admin

» "الكهرباء": لا ضرر من شبكات الكهرباء بالمناطق الريفية على الأهالى
الجمعة مارس 02, 2012 8:34 pm من طرف Admin

» مسيرة للسفارة الأمريكية تنديداً بسفر المتهمين فى قضية المنظمات
الجمعة مارس 02, 2012 8:32 pm من طرف Admin

» "النور": "العسكرى" تعامل مع قضايا التمويل الأجنبى بـ"لامبالاة"
الجمعة مارس 02, 2012 8:29 pm من طرف Admin

» خطيب التحرير يقسم بقتل مبارك حال خروجه براءة
الجمعة مارس 02, 2012 8:25 pm من طرف Admin

» "أبو الفتوح": لن أتنازل لصالح أى مرشح إسلامى ولن أعفو عن مبارك
الجمعة مارس 02, 2012 8:21 pm من طرف Admin

» مصادر: قاضى "تمويل المنظمات" يهدد بالاستقالة
الجمعة مارس 02, 2012 8:16 pm من طرف Admin

» وفاة شاب مصرى فى سوريا أثناء محاولته دخول لبنان
الجمعة مارس 02, 2012 8:13 pm من طرف Admin

» أنباء بالإفراج عن عمر عبد الرحمن قريبا.. ونجله: "صفقة عادلة"
الجمعة مارس 02, 2012 8:05 pm من طرف Admin

» مسؤول مدرسة أهلية بالرياض ووالده
الجمعة مارس 02, 2012 8:01 pm من طرف Admin

» ابو شامة البلطجى الذى اغتصب نساء شارع بالكامل امام ازوجهم
الجمعة مارس 02, 2012 7:57 pm من طرف Admin

» يجردون فتاة من ملابسها امام المارة ويفقدوها عذريتها لرفضها الزواج من ابنهم
الجمعة مارس 02, 2012 7:51 pm من طرف Admin

» مقتل الفنانه شيماء علي
الجمعة مارس 02, 2012 7:47 pm من طرف Admin

» درس خصوصى اخر حاجه
الجمعة مارس 02, 2012 7:42 pm من طرف Admin

» زوجه على الموضة
الجمعة مارس 02, 2012 7:40 pm من طرف Admin


شاطر | 
 

  النص الكامل لتقرير «تقصي الحقائق» حول «مجزرة بورسعيد»

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
رئيس التحرير
رئيس التحرير


عدد المساهمات : 352
طاقة : 2329
القوة : 0
تاريخ التسجيل : 07/02/2012

مُساهمةموضوع: النص الكامل لتقرير «تقصي الحقائق» حول «مجزرة بورسعيد»   الأحد فبراير 12, 2012 7:57 pm



أصدرت لجنة تقصى الحقائق بمجلس الشعب تقريرها عن حادث مباراة الأهلى والمصرى ببورسعيد التى نتج عنها وفاة أكثر من 70 شخصاً وإصابة 377. وأدانت فيه جهات الأمن وحملتها المسؤولية كاملة عن الحادث بالإضافة إلى كشفها عن تورط جمهور النادى المصرى فى الحادث، ومسؤولية اتحاد الكرة السياسية عن المباراة ونتائجها.

وذكر التقرير فى مقدمته أن ما زاد من حجم الكارثة أنها وقعت فى ظل أجواء مشحونة وساخنة بين مشجعى الفريقين، وفى ظل الأجواء المتوترة التى يعيشها الشعب المصرى عقب ثورة 25 يناير وما يسود الشارع من حالة احتقان سببه سعى البعض لليحلولة دون تحقيق أهداف ومكتسبات الثورة.

وحمَّل التقرير الإعلام الرياضى المسؤولية الكبرى بسبب تغطيته أنشطة الألتراس دون محاولة ترشيدهم واستثمار نشاطهم وحماسهم فيما يخدم قضايا الوطن.

وإن من أخطاء الإعلام الرياضى إثارة الجماهير بصفة عامة فتحولت المباريات إلى ما يشبه المعارك وفقد الإعلام الرياضى الرسالة الحقيقية المتمثلة فى التركيز على الروح الرياضية والمفهوم الصحيح للفوز والهزيمة أو على التحليل الموضوعى للحكام والمباريات، كل ذلك فى غياب ميثاق شرف إعلامى يلتزم بقواعد وأخلاقيات الرياضية.

وأشاد إلى أن شبكات التواصل الاجتماعى مثل «فيس بوك» وبعض مواقع الإنترنت شهدت حروباً بين مشجعى ألتراس الناديين الأهلى والمصرى، حيث ظهرت نبرات تحريضية وعدائية بين مشجعى الطرفين بما فى ذلك عبارات التهديد والوعيد مثل عبارة«Your death is here»، وتعنى «موتك سيكون هنا» وهى صادرة عن بعض مشجعى ألتراس النادى المصرى.

كما أن أحد المواقع الرياضية على الإنترنت قد سرب خبراً عن اجتماع إحدى روابط ألتراس الأهلى قبل المباراة أكد فيه أهمية الاستعداد لما سموه «موقعة بورسعيد» والمقصود بها مباراة الأهلى والمصرى المذكورة.

وحول الوضع الأمنى فى بورسعيد، ذكر التقرير أن الوضع الأمنى فى المباريات السابقة التى جرت أحداثها على أرض بورسعيد بين النادى المصرى وأندية: سموحة والاتحاد وإنبى والإسماعيلى ينبئ بوقوع كارثة فى القريب العاجل، ولعل من أبرز الشواهد على ذلك ما يلى:

ما حدث فى مباراة المصرى وإنبى أظهر جلياً وجود احتقان لدى جماهير المصرى تجاه جماهير الأهلى، حيث جاء بتقرير حكم المباراة وجود سب جماعى من جانب بعض جماهير النادى المصرى ضد جماهير النادى الأهلى فى الدقيقة الحادية عشرة من المباراة خلف مرمى نادى إنبى.

وفى مباراة المصرى والاتحاد اقتحمت جماهير المصرى المكان المخصص لجماهير نادى الاتحاد، ومنعوهم من الوصول إلى الاستاد، مما أدى إلى قيام الأمن بإعادتهم مرة أخرى للإسكندرية وعدم حضور المباراة، كما تم التعدى على لاعبى الاتحاد أثناء دخولهم غرفة خلع الملابس بين الشوطين، وذلك وفق ما ذكر فى تقرير المباراة الوارد إلينا من اتحاد الكرة المصرى.

وفى مباراة المصرى وسموحة وبالرغم من وجود 20 ألف مشجع كان سلوك جماهير المصرى سيئاً جداً، كما ورد فى تقرير حكم المباراة، ففى الدقيقة 28 من الشوط الثانى للمباراة قام الحكم بإيقاف المباراة نظراً لنزول الجماهير لأرض الملعب، وتم اعتداء بعض الجماهير على كل من المدير الفنى ومدرب نادى سموحة بالضرب، كما ورد أيضاً بالتقرير.

وفى مباراة المصرى والإسماعيلى التى أقيمت بالإسماعيلية اقتحمت الجماهير المدرجات على الرغم من أن المباراة كانت دون جمهور.

وأشار التقرير إلى إقامة مباراة بين الأهلى والمصرى فى أبريل من العام الماضى فى استاد بورسعيد، وبالرغم من أهمية هذه المباراة وتحفز مشجعى كلا الناديين، إلا أن وجود قوات الجيش فى تأمين المباراة جنباً إلى جنب مع قوات الشرطة حال دون حدوث كارثة مثلما حدث هذه المرة.

كما أشار إلى وقوع مظاهرات فى مدينة بورسعيد على مدار اليومين السابقين لإقامة المباراة من جانب طالبى إسكان المحافظة، اعتراضاً من جانبها على طرح المحافظة لاستمارات الإسكان بمقدم حجز مرتفع، فتجمع المتظاهرون فى البداية عند مبنى محافظة بورسعيد، وطبقاً لشهادة الشهود فقد كان بين المتظاهرين بعض من الألتراس البورسعيدى.

وقد قام بعض المتظاهرين بغلق أحد الطرق فى بورسعيد، وفى اليوم السابق للمباراة تجمهر بعض المتظاهرين عند فندق «رستا» حيث مقر إقامة فريق النادى الأهلى وجهازه الفنى، واجتمع محافظ بورسعيد السابق ببعض من هؤلاء المتظاهرين واستجاب لمطالبهم فى النهاية، حيث قرر وقف قبول استمارات حجز الإسكان، إلا أن البعض أطلق شائعة مفادها أن المحافظ لا يبالى بمطالب المتظاهرين ولن يعدل عن موقفه، وهذا أحدث احتقاناً لدى من سمع بتلك الإشاعة.

ولفت التقرير إلى أن اللجنة قامت بزيارة لاستاد بورسعيد فى أول يوم وصلت فيه للمدينة، وعاينت باهتمام بالغ تصميم الاستاد من الداخل والخارج وناظرت أبوابه ومداخله، واستمعت إلى شهادات بعض الشهود فى هذا الشأن، وقد تبين للجنة ما يلى:

بالنسبة لأبواب الاستاد التى تسمح بدخول وخروج الجماهير من وإلى المدرجات، فإن هذه الأبواب، وبصفة خاصة باب المدرج الشرقى الذى وقعت عنده الحادثة، تقع فى نهاية سلم الخروج من المدرج وتفتح إلى الداخل فى اتجاه المدرج.

والمدرج الشرقى فى استاد بورسعيد الذى يخصص دائماً لجماهير النادى الضيف، وهو الذى تواجدت فيه جماهير النادى الأهلى يوم المباراة - فيه ثلاثة أبواب أحدها يطل على شارع 23 يوليو، والثانى يطل على شارع عاطف السادات، والثالث يطل على فناء ملحق بالاستاد يوصل إلى النادى الاجتماعى يسار هذا الباب، ومن ناحية اليمين إلى بوابة على السور الخارجى للاستاد مطلة على شارع 23 يوليو، ويطلق على هذا الباب اسم «باب النادى الاجتماعى».

وقد تأكدت اللجنة أن الباب الوحيد المستخدم يوم المباراة للدخول والخروج من وإلى المدرج الشرقى لجماهير النادى الأهلى هو باب النادى الاجتماعى، وهو الباب الذى وقعت عنده الحادثة، بل أصدر الأمن أمراً لمدير الاستاد للحام هذين البابين.

وأشار التقرير إلى أن الأسوار الداخلية للملعب، التى تفصل المدرجات عن أرض الملعب منخفضة، ويسهل على أى متفرج القفز من فوقها وتجاوزها إلى أرض الملعب، لعدم وجود حراسة تمنع القفز من فوقها.

وأن السور الذى يوجد أعلى المدرجات فى الاستاد يقل ارتفاعه عن متر واحد، وأن الجماهير اعتادت الجلوس عليه أثناء المباريات.

ووصف التقرير تفاصيل الحادث قائلاً:

اخترق جمهور المصرى من الألتراس والجرين إيجلز وبعض البلطجية وما انضم إليهم من بعض المدرجات وتم اختراق حاجز الأمن المركزى المكلف بمنع جمهور النادى المصرى والموجود فى المدرج الغربى من النزول إلى أرض الملعب متجهاً ناحية المدرج الشرقى، ثم أفسحت قوات الأمن المركزى - والمكلفة بحماية جماهير النادى الأهلى والحيلولة دون دخول جماهير المصرى إليها - الطريق أمام هذه الجماهير لصعود مدرجات النادى الأهلى، وتم فتح الأبواب التى تفصل بين أرض الملعب والمدرجات وصعدت الجماهير إلى أعلى المدرج وهى تحمل العصى المضيئة وبعضهم يحمل الشوم والأسلحة البيضاء بمختلف أنواعها والجنازير والشماريخ والصواريخ وتم الاعتداء على الجماهير بجميع هذه الأسلحة المذكورة طبقاً لشهادات المصابين والذين استطاعوا الهرب وما جاء فى بعض التقارير الطبية للمصابين.

وأخبر من استطاع منهم الهرب بأنه هوجم بالطوب من خارج الاستاد، وتدافع الجمهور الأهلاوى إلى باب الخروج فوجده مغلقاً، وتم التدافع والهرولة وملاحقتهم بالصواريخ والشماريخ من قبل بعض جماهير الألتراس المصراوى والبلطجية وفى هذه اللحظة تم إطفاء الأنوار طبقاً لتعليمات مدير الاستاد بالمخالفة لتعليمات «فيفا»، وفى ظل التدافع الشديد وفى حالة الفزع التى يتعرض لها الجماهير وحالة التزاحم الشديد نحو الباب المغلق وعدم تدخل أى من أفراد الأمن التابعين لوزارة الداخلية والذين كانوا يقفون على مقربة من باب الخروج من الخارج وبعض الأفراد المنتمية إلى الجيش والمنوط بهم تأمين فريق النادى الأهلى ولم يتدخل أحد منهم لفتح الباب.

وحول تحديد المسؤولية عن الحادث مسؤولية الأمن: تمثلت فى تسهيل وتيسير وتمكين وقوع الأحداث ويتمثل فى:

عدم تقدير خطورة المباراة، خاصة ما حدث فى وقت معاصر فى مباريات المصرى مع إنبى والاتحاد والإسماعيلى وسموحة، والاستمرار فى الاستهانة بخطورة المباراة رغم خروج الكثير من جماهير الأهلى من الاستاد قبل انتهاء المباراة، لاستشعارهم بهذه الخطورة.

ووجود حالة من التسيب الواضح داخل وخارج الاستاد بشكل عام وانعدام إجراءات التفتيش فى الدخول للاستاد، وذلك على الأشخاص وما يحملونه من حقائب لدرجة وصلت لحد دخول بعض الكراتين، والتى من خلالها تم إدخال الألعاب النارية بجميع أنواعها من شماريخ وصواريخ وبراشوتات نارية والشوم والأسلحة البيضاء بمختلف أنواعها، ودخول الجماهير بعد بداية المباراة بصورة مخالفة لما درج عليه العمل ودون تذاكر مما ترتب عليه زيادة أعداد الجماهير التى وصلت إلى 17 ألفاً على نحو ما ذكره مراقب المباراة على الرغم من أن التذاكر المطبوعة والدعوات الخاصة لا تتعدى 12 ألف تذكرة، ويرجح أن تكون تلك الأعداد الغفيرة ضمت العناصر الإجرامية التى قامت بأعمال القتل والإصابة، والسماح بنزول الجماهير لأرض الملعب قبل وأثناء وبعد المباراة من قبل ضباط المباحث داخل المدرجات والأمن النظامى بالملعب، دون اتخاذ إجراءات تكفل ردع كل من تسول له نفسه الإقدام على مثل هذا الفعل، وتمكين بعض العناصر المدنية غير معلومة الهوية من التواجد بأرض الملعب تحت مسمى اللجان الشعبية، حسبما ورد فى تقرير حكم المباراة وشهادة الجهاز الفنى للنادى المصرى والصور والفيديوهات، وذلك بالمخالفة لخطة تأمين المباراة المعتمدة من مديرية الأمن التى خلت من الإشارة إليهم.

وكشف التقرير عن وجود خطتين أمنيتين للمباراة مؤرختين بذات التاريخ 31/1/2012، الأولى خالية فى بعض المواضع منها من ذكر عدد القوات النظامية، والثانية ثابت بها عدد تلك القوات، بما ينبئ بأن الخطة الثانية قد أعدت بعد وقوع الأحداث، لتغطى التقصير الوارد بالخطة الأولى بما يشكل واقعة تزوير تختص ببحثها النيابة العامة وذلك بالإضافة إلى شهادة الشهود من بعض الضباط، وعدم قيام مسؤولى الخدمات الأمنية الموجودة بالمدرج بواجبها فى مصادرة الأسلحة البيضاء والألعاب النارية الخطيرة ونزول الجماهير إلى أرض الملعب قبل وأثناء وبعد المباراة، وكذلك مسؤولو الخدمة الأمنية الموجودة (قوات الأمن المركزى) بأرض الملعب الذين لم يقوموا بدورهم فى منع الجماهير من النزول لأرض الملعب وحماية جماهير النادى الأهلى، وامتناع مدير الأمن ونائبه ومساعد مدير الأمن عن إصدار أى تعليمات واجبة لحماية الجماهير فى مثل هذه الأحداث التى طالت زمناً يستوجب تدخله الفورى للحد من تفاقهما، والعوار الشديد الذى انتاب الخطة الأمنية والذى ورد تحت بند خدمات الأبواب فيما يتعلق بتكليف السيد العقيد محمد محمد سعد، برئاسة باب خدمات النادى الاجتماعى على أن يعود إلى موقعه مع بداية المباراة.

ثم جاء بعد ذلك ما مؤداه أن يتم توجيه الجمهور الخاص بالنادى الأهلى للمدرج وغلق الأبواب عقب صعود المدرج وحتى انتهاء المباراة والاحتفاظ بالمفاتيح بصحبة العقيد المذكور. ثم جاء بعد ذلك بأمر الخدمة ما نصه: «تكليفه بالإشراف على المدرج الشرقى لرئاسة الخدمات به، والتأكيد على غلق أبواب المدرج المؤدية إلى أرض الملعب والاحتفاظ بالمفاتيح معه».

ولم تنص الخطة على وجوب وجوده وليس العودة إلى مكان خدمته عند الباب المخصص لدخول وخروج الجماهير، وفى ذلك تعارض وتضارب بين مهام الخدمة المكلف بها شخص واحد.

وعند حدوث واقعة تدافع جماهير الأهلى فهناك استحالة فى إنقاذهم حتى فى حالة تواجد العقيد محمد محمد سعد بالمفتاح أمام الباب، وذلك نظراً لأن الباب يفتح إلى الداخل وليس إلى الخارج، مما كان يتعين أن يتم معه فتح الباب قبل انتهاء المباراة بفترة كافية، وقبل حدوث هذا التدافع، وكان الحل الأمثل هو أن يتم تكثيف الخدمات الأمنية وعدم غلق الباب نهائياً.

وذكرت اللجنة فى تقريرها أن ما ذكر من مسؤولية الأمن لا يعفى مسؤولية الاتحاد المصرى لكرة القدم فى أحداث استاد بورسعيد لمخالفته لوائح الاتحاد الدولى لكرة القدم التى تم إقرارها من اللجنة التنفيذية لـ«فيفا» والمعمول بها اعتباراً من 1/1/2009 بخصوص تأمين المباريات الملزمة للاتحادات الأهلية.

ووفقاً للوائح «فيفا»، تتقرر المسؤولية التضامنية على الاتحاد المصرى لكرة القدم على النادى المصرى فى الفقرة الرابعة من المادة الثالثة والتى تنص على أنه: «يجب الالتزام بالسعة التى تحقق متطلبات السلامة». وممنوع منعاً باتاً دخول المتفرجين الذين بحوزتهم أجسام صلبة أو أسلحة وكذلك كشافات الليزر واللافتات ذات المحتوى العنصرى.

والفقرة الثالثة من المادة الخامسة، التى تقرر أنه يجب أن تكون الأبواب الخاصة بدخول وخروج المتفرجين سهلة الفتح والغلق تحسباً لحالات الطوارئ.

ويزيد من مسؤولية النادى المصرى ما جاء فى المادة «99» فقرة «ب» من لائحة المسابقات لعام 2010، التى تنص على «يعتبر النادى المضيف المنظم للمباراة سواء أقيمت على ملعبه أو على ملعب آخر، مسؤولاً عن سلوك لاعبيه وجهازه الفنى والإدارى والطبى وجماهيره فيما يصدر منه من تصرفات مباشرة أو غير مباشرة تخالف السلوك العام أو يكون من شأنها التأثير على سير المباراة أو نتيجتها».

وتمثلت مسؤولية هيئة استاد بورسعيد فى لحام البابين الحديديين، مخالفة بذلك لوائح «فيفا» التى توجب أن يكون ملعب كرة القدم مستوفياً للمواصفات الفنية والإنشائية التى تتفق مع متطلبات السلامة المعمول بها «الفقرة الثانية - المادة الثالثة».

وختم التقرير ببعض الملاحظات التى جاءت كالتالى:

أولاً: ترى اللجنة أن ما قام به مشجعو ألتراس المصرى «جرين إيجلز» انطلاقاً من الثقافات الخاطئة التى يعتنقها جماهير الألتراس والتى من بينها الاستيلاء على فانلات جماهير الفريق المنافس وأدوات تشجيعه واللافتات التى يحملها وأنهم فى ذلك قد حققوا انتصاراً على الفريق المنافس بصرف النظر عن نتيجة المباراة أو عدم إقامتها من الأصل، كان أحد الأسباب التى أدت إلى اقتحام هذه الجماهير مدرجات النادى الأهلى.

ثانياً: قيام بعض المحرضين باستخدام بعض جماهير الألتراس والبلطجية مستغلين مناخ التعصب المصاحب للمباراة لتحقيق أهدافهم السياسية بهذه المجزرة وستتقدم اللجنة بأسمائهم إلى النيابة العامة انطلاقاً من أن عمل اللجنة جهة تحقق تستجلى الحقيقة فى موضع سرها، وأن ما توافر إلى اللجنة من معلومات من خلال استطلاع مسرح الحدث وشهادة الشهود أنهم ساهموا بأفعال يؤثمها قانون العقوبات، حيث إن النيابة العامة هى صاحبة الاختصاص الأصيل فى التحقيق فى هذه المعلومات.

ثالثاً: أن اللجنة قد رصدت قيام بعض ضباط وأفراد وزارة الداخلية فى بورسعيد فى الكمائن التى يتواجدون بها قبل مدخل بورسعيد، بالتنبيه على مستقلى السيارات التى لا تحمل لوحات بورسعيد بعدم دخول المدينة خوفاً عليهم من تعرضهم للاعتداء وتحطيم سياراتهم خلافاً للحقيقة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://el-anbaa.forumegypt.net
 
النص الكامل لتقرير «تقصي الحقائق» حول «مجزرة بورسعيد»
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جريدة الانباء الالكترونية :: اخبار مصر-
انتقل الى: